يشير التوجه الجنسي إلى المشاعر الجنسية أو العاطفية تجاه أشخاص من نفس الجندر، جندر مختلف، أو أكثر من جندر واحد. الأشخاص الذين يعرّفون عن ميولهم/ن الجنسية ب”مغايري/ات الجنس” (Heterosexual) يشعرون/ن بانجذاب تجاه الأشخاص من جندر مختلف عن جَندرهم. الاشخاص الذين/اللائى يعرّفون/ن عن أنفسهم/ن ب”مثليين/ات” أو “مثليي/ات الجنس” (Homosexual) يشعرون/ن بانجذاب تجاه الأشخاص  من نفس جَندرهم/ن. الاشخاص الذين/اللائى يعرّفون/ن عن أنفسهم/ن بأنهم “ثنائي/ات أو مزدوجي/ات الميل الجنس” (Bisexual) يشعرون/ن بانجذاب تجاه الأشخاص من أكثر من جندر واحد، في أغلب الأحيان نساء ورجال.

المصطلح “بانسيكسوال” (Pansexual) هو مصطلح يستخدمه الأشخاص الذين يشعرون/ن بأنهم يجذبون/ن بأكثر من جندر واحد ويشعرون/ن بأن المصطلحات الأخرى لا تشمل الأشخاص العابرين/ات جندرياً (Transgender) أو غير المتوافقين/ات جندرياً (Gender non-conforming) وهم الأشخاص الذين/اللائى لديهم/ن هوية جندرية أو تعبير جنساني لا يتطابق مع جنسهم/ن عند الولادة. الأشخاص الذين/اللائى يستخدمون/ن مصطلح “كوير” (Queer) قد يستخدمونه على أنه يعني مثلية أو ثنائية/ازدواجية الميل الجنسي أو بانسكسوال، أو قد يستخدمونه لأن المصطلحات الأخرى قد لا تصف تماماً تجاربهم/ن.

أحياناً يعبّر بعض الأشخاص عن ميولهم/ن الجنسيّة بطريقة معيّنة. ولكنهم/ن يعيشون/ن تجارب إنجذاب لأشخاص لا تتطابق مع التصنيف الذي يستخدمونه. على سبيل المثال، قد يعرّف الشخص عن نفسه بأنه “مغاير/ة الجنس”، ولكنه يشعر أنه ينجذب إلى أشخاص من نفس الجندر أو أكثر من جندر واحد، وأحيانا يتصرف إنطلاقاً من هذه الانجذابات. كما يمكن أن تتغير التوجهات الجنسية لدى الأشخاص مع مرور الوقت. على سبيل المثال، قد ينجذب الشخص إلى أشخاص من نفس الجندر، ثم ينجذب لاحقاً إلى أشخاص من أكثر من جندر واحد.

هذا أمر طبيعي!