هذا يعتمد على نشاطك الجنسيّ. فاذا كنت من الأشخاص الناشطين/ات جنسيّاً، ننصحك بأخذ تحليل فيروس نقص المناعة البشري كلّ أربعة إلى خمسة أشهر. أمّا إذا كنت تقوم بعلاقات جنسيّة غير محميّة، وهو أمر لا ينصح به أبداً، يجب القيام بالفحوصات كلّ ثلاثة أشهر على الأقل. امّا إذا كنت من الأشخاص الذين نادراً ما يقومون/ن بعلاقات جنسيّة، فالأفضل القيام بالفحوصات كلّ ستة أشهر.

هذه هي القاعدة العامّة، انّما يجب الإنتباه إلى أنّ علاقة واحدة غير محميّة ممكن أن تنقل إليك الفيروس لذلك يجب أن تقوم بالفحص بعد ثلاثة إلى ستة أسابيع ثمّ إعادة هذا الفحص بعد ثلاثة أسابيع، وذلك لانّ الفترة الشباكيّة للفيروس تتراوح بين ثلاثة إلى ستة أسابيع. الفترة الشباكيّة هي الفترة الأولى للفيروس عند دخوله للجسم، والتي في خلالها لا يظهر الفيروس بالتحاليل السريعة أو العاديّة إنما عبر تحاليل خاصّة غالباً لا تكون متاحة بسهولة.

أمّا بالنسبة لباقي الامراض المنقولة جنسيا فيجب القيام بالتحاليل الخاصّة بها كلّ سنة. فكل إلتهاب منها ينتقل بطريقة مختلفة، ويمكن تجنب بعضها باستخدام الواقي الذكري ولكن ليس جميعها، فإذا كنت تمارس الجنس غير المحمي يجب إجراء هذه التحاليل كلّ ستّة أشهر.

أمّا إذا كنت من الأشخاص الذين/اللائى يسافرون/ن كثيراً ويقومون/ن بعلاقات كثيرة عند سفرهم/ن فينصح بإجراء التحاليل الخاصّة بالامراض المنقولة جنسيا بعد ستة أسابيع من عودتك إلى بلدك، حيث أنّ كلّ إلتهاب منقول جنسيّاً له عوارضه والفترة الشباكيّة الخاصّة به.

امّا إذا ظهرت على الشخص أي عوارض غريبة، مثل حبوب أو بثور أو حبّة واحدة أو إفرازات صفراء أو خضراء أو تقرّحات أو إحساس بالألم فيجب مراجعة الطبيب فوراً والامتناع عن القيام بأي علاقة جنسيّة قبل إستشارة الطبيب، وإذا رأيت عند شريكك/تك أي من هذه العوارض، امتنع عن القيام بأي احتكاك مع الالتهاب واطلب من شريكك/تك زيارة الطبيب.

يمكنك ايضاً ان تطلب من أي جمعيّة او مستوصف الحصول على لقاح ضدّ فيروس الكبد الوبائي (Hepatitis C)، وهو عادة ما يكون مجانيّ ويؤخذ على ثلاث جرعات متتالية كلّ شهر.